وكالة تونس إفريقيا للأنباء ترد على مايا القصوري

مايا القصوري

لمّحت المحللة مايا القصوري في تدخل لها مساء أمس على قناة “الحوار التونسي” في برنامج “تونس اليوم” إلى أن وكالة تونس إفريقيا للأنباء تخدم أجندة معينة، وذلك في سياق تعليقها على برقية بثتها الوكالة مؤخرا تتعلق بإحالة التفقدية العامة لوزارة العدل تقريرها المتعلق بإجراءات إصدار بطاقتي إيداع في حق كل من نبيل وغازي القروي على أنظار القضاء، والذي جاء فيه، حسب مصدر مسؤول بوزارة العدل، أن التفقدية أقرت إجمالا بسلامة الاجراءات القانونية المتبعة.

وأوضحت وكالة تونس إفريقيا، في هذا الصدد أن التحرير في “وات” لا يخضع لأية أجندة، وأن صحفيي الوكالة يعملون في كنف الاستقلالية والحياد التام، وأنهم يقفون على مسافة واحدة من الجميع، وبعيدون كل البعد عن التجاذبات السياسية، ويحكمون ضمائرهم في كل أعمالهم الصحفية، وبوصلتهم الوحيدة هي المهنية واحترام أخلاقيات المهنة.

وأضافت في بلاغ لها أن مثل هذا التلميح من السيدة مايا القصوري ينطوي على إساءة جسيمة لكل صحفيي “وات”، الذين يجتهدون منذ تحرر المشهد الإعلامي الوطني بعد الثورة، لترسيخ خيار العمل المهني المحايد الذي يحترم أخلاقيات المهنة، ويعملون دون كلل من أجل بناء مرفق إعلامي عمومي مهني ومستقل يكفل للمواطن التونسي حقه في إعلام نزيه وذي مصداقية.

Réagir sur l'article

Veuillez saisir votre commentaire
Veuillez saisir votre nom