نسبة التشاؤم لدى التونسيين بلغت حدود 90 بالمائة

كشف البارومتر السياسي لمؤسسة سيغما كونساي لشهر ماي الحالي والذي أنجزته بالتعاون مع صحيفة المغرب تواصل الارتفاع الكبير لنسبة التشاؤم لدى التونسيين المستقرة في حدود 90 بالمائة.

وتعتبر هذه النسبة الأرفع منذ إنشاء هذا البارومتر الشهري في جانفي 2015.

وأوضحت نتائج البارمومتر الذي نشرته جريدة المغرب اليوم أنّ ثلاثة ارباع المستجوبين ( 75,7 بالمائة) غير راضين بالمرة عن الطريقة التي تسيّر بها البلاد مقابل 1 بالمائة فقط راضين تماما. ويعتبر 73 بالمائة من المستحوبين أنّ الوضع المالي لأسرهم أسوأ مما كان عليه العام الماضي.

وبخصوص الأولويات التي ينبغي الاشتغال عليها الحكومة، فكانت النهوض بالقطاع الصحي أوّلا ( 47 بالمائة) ثم مكافحة البطالة والنهوض بالتعليم ثانيا ( 40 بالمائة)، في حين تدحرجت مكافحة الفساد من المرتبة الاولى السنة الماضية الى 12 في المائة وفق هذا البارومتر .

Réagir sur l'article

Veuillez saisir votre commentaire
Veuillez saisir votre nom