مشاهدة قناة في كوريا الشمالية تقود إلى الإعدام

كوريا الشمالية

أعادت السلطات الكورية الشمالية تذكير مواطنيها بأنهم قد يواجهون الإعدام إذا شاهدوا برامج التلفزيون الكوري الجنوبي.

ووفقا لما نقلته صحيفة تلغراف البريطانية عن راديو آسيا الحرة، فقد أقام مسؤولون من النظام محاضرات في مقاطعة جنوب هوانغهاي (غربي البلاد) بالقرب من الحدود مع كوريا الجنوبية، لمطالبة السكان هناك بالامتناع عن مشاهدة قنوات كوريا الجنوبية.

وقال مصدر للخدمة الكورية في راديو آسيا الحرة إنه منذ بداية العام الجديد أقام مسؤولو الشرطة محاضرات في المقاطعة.

وأضاف “مؤخرا، قالوا لنا إنهم يدركون أن عددا متزايدا من المواطنين قادرون على التلاعب في ترددات تلفزيوناتهم لمشاهدة البرامج التلفزيونية الكورية الجنوبية”.

وتابع المصدر “قالوا إنه بغض النظر عن وضع أي فرد، يمكن إعدام أولئك الذين انتهكوا ذلك الخرق. إنهم يريدون غرس الخوف”.

ويشار تقرير راديو آسيا إلى أن ذوبان الجليد الأخير بين الكوريتين شجع المواطنين الشماليين، بالقرب من الحدود، على المخاطرة بالمشاهدة السرية للعروض التلفزيونية المحظورة عند الفجر.

Réagir sur l'article

Veuillez saisir votre commentaire
Veuillez saisir votre nom