لبنان: الموافقة على إعادة تشريح جثة قتيل فيلا نانسي عجرم

أعطى قاضي التحقيق الأول في جبل لبنان نقولا منصور، موافقته على طلب إعادة تشريح جثة القتيل السوري الذي قتل الشهر الماضي في فيلا الفنانة نانسي عجرم وزوجها الطبيب فادي الهاشم في محلة نيو سهيلة في كسروان.

ووافق القاضي نقولا منصور على طلب تقدمت به وكيلة عائلة القتيل محمد الموسى المحامية السورية رحاب بيطار. وتضمن الطلب تشكيل لجنة من أطباء شرعيين على أن يرافقها طبيب سوري لفحص جثة القتيل، لإعادة الخبرة الطبية كما ورد في طلب الوكيلة القانونية، على أن يتم إبلاغ القاضي منصور بما تم التوصل إليه.

يشار إلى أن جثة الموسى ما زالت في البراد، ولم تدفن بعد بانتظار اكتمال التحقيقات.

وتضمنت موافقة القاضي اللبناني إلى جانب إعادة تشريح جثة القتيل، الكشف أيضا على مسرح الجريمة بالكامل والطلب من زوج الفنانة نانسي، الطبيب فادي الهاشم إعادة تمثيل الجريمة.

ويشتكي وكلاء القتيل من حالة قصور في التحقيق السابق، ومن التعامل غير المهني مع القضية، ولهذا يعتزمون رفع دعوى على الطبيب الشرعي الذي كشف على الجثة في بادئ الأمر. كما تطاول دعواهم كل من تظهر له علاقة بإخفاء أدلة، وبينهم من شارك بتنظيم ضبط الشرطة الأولي.

وكانت مصادر مطّلعة على القضية كشفت قبل يومين أن العائلة تقدّمت بطلب للنيابة العامة التمييزية في جبل لبنان من أجل تشريح جثة ابنها القتيل، واستخراج الرصاصات التي أصابت جسده.

وكانت القضية قد شهدت تطورات جديدة أواخر الشهر الماضي، حيث ذكرت مصادر قضائية أن بيانات الاتصالات (داتا) كشفت أن الشاب محمد الموسى الذي اقتحم منزل عجرم، كان يتعقب زوجها طبيب الأسنان، فادي الهاشم، منذ فترة إذ اتصل أكثر من مرة برقم العيادة الخاص به، وهو الرقم المدوّن عبر الإنترنت والمتوفر للجميع عبر مواقع التواصل الاجتماعي، بهدف استقصاء المعلومات.

وتبيّن بحسب المعلومات أن الموسى لم يتواصل مع الدكتور الهاشم شخصياً بتاتاً، كما ظهر أنه زار محيط مقر العيادة مرة واحدة في بداية العام 2019.

(العربية.نت)

Réagir sur l'article

Veuillez saisir votre commentaire
Veuillez saisir votre nom