كورونا: الاتحاد الأوروبي يعتزم السماح بدخول هؤلاء لأراضيه

اقترحت المفوضية الأوروبية أمس الاثنين 3 ماي 2021 السماح بدخول المسافرين الذين تلقوا كامل جرعات اللقاحات المضادة لكوفيد-19 التي أقرها الاتحاد الأوروبي إلى دول التكتل. وسيتوجب حاليا تقديم المقترح إلى الدول الأعضاء فيما سيدرسه مندوبوهم الـ27 الأربعاء.

وأفادت المفوضية أنها “تقترح السماح بدخول إلى الاتحاد الأوروبي ليس فقط للأشخاص القادمين من دول يُعد الوضع الوبائي فيها جيدا، بل أيضا أولئك الذين تلقوا الجرعة الأخيرة الموصى بها من اللقاحات التي أقرها الاتحاد الأوروبي”.

وكانت رئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لايين قد صرحت قبل أسبوع أنه سيُسمح للسياح الأمريكيين الذين تلقوا اللقاحات بدخول الاتحاد الأوروبي خلال الأشهر المقبلة.

وينص المقترح على أنه سيتعين على المسافرين أن يكونوا قد أتموا عملية التطعيم قبل 14 يوما على الأقل من موعد وصولهم إلى دول التكتل. ويمكن للدول الأعضاء أن توسع هذا الإذن ليشمل الأشخاص الذين تلقوا اللقاحات التي أقرتها منظمة الصحة العالمية بشكل طارئ، بحسب ما أفادت المفوضية.

ويستعد الاتحاد الأوروبي لإطلاق شهادات صحية أوروبية يأمل بأن يبدأ العمل بها بحلول نهاية جوان. وإلى حين تطبيق ذلك، من المرتقب أن يكون بإمكان دول التكتل قبول الشهادات الصحية الصادرة عن دول خارج الاتحاد، وفق المفوضية.

وأغلق الاتحاد الأوروبي حدوده الخارجية في مارس 2020 أمام السفر “غير الضروري” ووضع منذ جوان قائمة تجري مراجعتها دوريا للدول من خارج الاتحاد التي يمكن للمقيمين فيها دخول الاتحاد.

ومنذ أواخر جانفي، ضمت القائمة أستراليا ونيوزيلندا ورواندا وسنغافورة وكوريا الجنوبية وتايلاند والصين وفقا لمبدأ المعاملة بالمثل.

وتقترح المفوضية توسيع القائمة عبر تخفيف الحد الأقصى لمعدل انتشار العدوى من 25 إلى 100 لكل مائة ألف من السكان، وهو معدل لا يزال أقل بكثير من المعدل المسجل في الاتحاد الأوروبي حاليا والبالغ أكثر من 420.

لكن تم اقتراح آلية لتعليق السفر من أي دولة في حال تدهور الوضع الوبائي فيها، خصوصا إذا كان ذلك نتيجة انتشار نسخة متحورة من فيروس كورونا.

(فرانس24)

Réagir sur l'article

Veuillez saisir votre commentaire
Veuillez saisir votre nom