قلب تونس متمسّك بوحدة النقاش في المسارين الحكومي والبرلماني

قلب تونس

دعا أعضاء المكتب السياسي لحزب قلب تونس المجتمعين اليوم 11 نوفمبر 2019 برئاسة نبيل القروي رئيس الحزب وحضور كافة الأعضاء، كل الأطراف للتشاور والتمسك بوحدة مناقشة المسارين البرلماني والحكومي بما يضمن التوازن السياسي ويبعد كل أشكال الهيمنة والتغوّل.

وإعتبر الحزب أن المصلحة الوطنية تقتضي أن يكون رئيس الحكومة المقترح شخصية مستقلة ذات كفاءة اقتصادية وحولها إجماع أغلبية الأحزاب وبالتشاور مع المنظمات الوطنية.

كما دعا المكتب السياسي المجلس الوطني المجتمع حاليا للبقاء في حالة انعقاد مفتوح للتفاعل مع تطورات الوضع، وتم تكليف لجنة تفاوض برئاسة نبيل القروي بمواصلة المشاورات مع بقية الأحزاب والكتل.

Réagir sur l'article

Veuillez saisir votre commentaire
Veuillez saisir votre nom