فيديو: طفل يريد الانتحار بسبب تنمر زملائه.. ما قصته ؟

نشرت أم أسترالية فيديو على مواقع التواصل الاجتماعي لتسليط الضوء على الآثار المدمرة للتنمر على ابنها، ولاقى الفيديو رواجا واسعا مؤخرا.

وشاركت ياركا بايلز تسجيلاً مُصوراً لابنها كوادن على موقعها على فيسبوك، الأربعاء، بعد اصطحابه من المدرسة ‘في حالة هستيرية’، وفقاً لما جاء في صحيفة ‘نيويورك بوست’.  

وقالت بايلز ‘لقد التقطت ابني للتو من المدرسة، وشهد حلقة تنمر، وأريد أن يعرف الناس أولياء الأمور والمدرسون، هذا هو تأثير البلطجة والتنمر’. 

وحصل الفيديو على ملايين المشاهدات خلال فترة قصيرة وشاركه عشرات آلاف الحسابات في مواقع التواصل الاجتماعي.  وتم تشخيص كوادن البالغ من العمر تسع سنوات بأنه يعاني من قصور الأورام -الشكل الأكثر شيوعاً من التقزم- بعد ثلاثة أيام فقط من ولادته، وقد عانى من التنمر طويلاً على أيدي المتسللين والمتصيدين عبر الإنترنت. 

وظهر الطفل كوادن البالغ من العمر 9 سنوات في التسجيل المصور وهو يبكي بشدة ويقول: “أعطني سكيناً -أريد أن أقتل نفسي” مضيفاً: “أريد فقط أن أموت الآن”.

كما قالت الأم بايلز: “هذا هو تأثير البلطجة والتنمر على طفل يبلغ من العمر 9 سنوات يريد فقط الذهاب إلى المدرسة، والحصول على التعليم والمتعة، لكن في كل يوم ينفجر، يحدث شيء ما، حلقة أخرى، تنمر آخر، تهكم آخر”.  

وأضافت في نهاية التسجيل المصور: “لديّ ابن يُنتحر كل يوم تقريباً، في كل مرة يحدث فيها شيء في المدرسة أو أثناء وجودنا بالأماكن العامة”.

(أرم ميديا)

Réagir sur l'article

Veuillez saisir votre commentaire
Veuillez saisir votre nom