طلبة تونسيون ممنوعون من السفر لإجراء الامتحانات في المغرب

بسبب جائحة كورونا وتعليق المملكة المغربيّة لجميع رحلاتها الجوية مع تونس منذ يوم 15 أفريل الماضي، وجد 49 طالبا تونسيا يدرسون في جامعات الطب والصيدلة أنفسهم محرومين من اجتياز الامتحانات بسبب هذا الوضع.

وتدخلت إيناس معلّى (طالبة سنة ثالثة طبّ) في برنامج “أحلى صباح” اليوم الأربعاء 19 ماي 2021 مؤكّدة أنهم يدرسون في المغرب في إطار التعاون الدولي والتبادل الطلابي، لكنهم تفاجؤوا بحرمانهم من الحصول على ترخيص استثنائي من المغرب في ظل تواصل وقف الرحلات الجوية إلى غاية 10 جوان لكنهم لم يتحصلول على إجابة، كما قاموا بمراسلة وزارتي الخارجية والتعليم العالي والسفارة التونسية في الرباط والسفارة المغربية “وإلى الآن لم تتوضح الأمور”، وفق تعبيرها.

وقالت إنّ الطرف المغربي ينتظر إجابة وزارة التعليم التونسية والاختبارات انطلقت في الاختبارات، لافتة إلى أنّ الجامعات التونسية عبرت عن استعدادها لاستقبالهم لاجتياز الامتحانات.

من جانبه أكّد مالك كشلاف المدير العام للتعاون الدولي بوزارة التعليم العالي والبحث العلمي، أن 49 طالبا من اجمالي 300 وجدوا أنفسهم عالقين في تونس بسبب غلق الحدود بين الدول جراء فيروس كورونا “السنة الماضية عملية الامتحانات تمّت بتصور واطار قانوني خاصّ وضعته وزارة التعليم العالي موجه للطلبة التونسيين المنتشرين في كامل أنحاء العالم”.

وتابع “الوضعية مع المملكة كان فيها اتفاق خاص وتمكنا من اقامة الامتحانات بشكل متزامن مع المغرب بفضل العلاقات الدولية المتميزة بين البلدين لهذا الحديث يلزم يكون موزون” حسب قوله. 

وشدّد مالك كشلاف على أن المغرب من أبرز شركاء تونس في التعليم العالي والبحث العلمي “وعلاقاتنا متميزة وسنحاول حلّ هذا الاشكال”، مبينا أنّ ليس من صلاحيات الوزارة التونسية أن تتدخل في اجتياز طلبة يدرسون في الخارج للامتحانات “والسنة الماضية تدخلنا بشكل استثنائي لكن هذه السنة الوضعية مختلفة”.

Réagir sur l'article

Veuillez saisir votre commentaire
Veuillez saisir votre nom