ديفيد بيكهام ينقذ العلامة التجارية لزوجته من الإفلاس

ديفيد بيكهام

خرجت في الفترة الماضية إلى الإعلام أخبار تتحدث عن مرور علامة ​فيكتوريا بيكهام​ للملابس الفاخرة بأزمات مالية جعلتها تخسر الكثير من الأموال إضافة إلى تسريحها لعدد من الموظفين.

وأشارت مصادر جديدة فيما خص هذه الأزمة أن زوج فيكتوريا لاعب كرة القدم الإنكليزي ​ديفيد بيكهام​ كان له في السنوات الأخيرة دوراً مهماً في إنقاذ زوجته حيث ضخ مبلغ 23 مليون جنيه إسترليني خلال السنوات الثلاث الماضية.

هذا إضافة إل قرض بقيمة 4 ملايين جنيه إسترليني بالإضافة إلى 6.6 مليون جنيه إسترليني نقدًا في ربيع عام 2016 من أجل الحفاظ على نشاطها التجاري.

وكان بيكهام ساهم بـ 85 مليون جنيه إسترليني في عام 2016، إلا أن الخسائر وصلت إلى 102 مليون جنيه إسترليني في العام الماضي.

Réagir sur l'article

Veuillez saisir votre commentaire
Veuillez saisir votre nom