دعوة إلى تسهيل مشاركة تونس في مؤتمر برلين

على إثر ما يتردّد عن عدم توجيه دعوة رسميّة للجمهوريّة التونسية لحضور مؤتمر برلين المُزمع عقده يوم 19 جانفي 2020 والهادف لدعم العمليّة السّياسيّة في ليبيا، نوّه المكتب الإقليمي لمؤسّسة هانس زايدل الألمانيّة (تونس – الجزائر – ليبيا) في بيان له ”إلى أهمّية حضور تونس في هذا المؤتمر الدّوليّ، ودعا ”السلطات الألمانيّة الرسميّة وكلّ الأطراف الفاعلة في تنظيم المؤتمر إلى مراجعة هذا الموقف وتسهيل الحضور الرسميّ التونسيّ نظرا لأهمّية تونس شعبا ودولة في إحلال السّلم والاستقرار في ليبيا”.

وجدّد المكتب الإقليمي لمؤسّسة هانس زايدل امتنانه للدولة التونسية لما تقدّمه من تسهيلات للمؤسّسات الألمانية والدولية الدّاعمة للشعب الليبيّ في هذه المرحلة الدقيقة، وذكر ”بأنّ تونس وبحكم التاريخ والجغرافيا والواقع توأم لليبيا تتقاسم معها ثمار السّلم المأمولة وارتدادات الأزمة، وأنّها دفعت ولا تزال ثمن عدم الاستقرار وتوتّر الأوضاع في جوارها الليبيّ كما أنّ دورها في إحلال السّلم في ليبيا وفي المنطقة لا يمكن تعويضه أو تغييبه وهو ما يجعل حضورها في مؤتمر برلين مسألة ضروريّة وبديهيّة” على حسب نص البلاغ.

ويجدر التذكير بأنّ مؤسّسة هانس زايدل مؤسّسة ألمانية مستقلّة تعمل في تونس، الجزائر وليبيا منذ سنة 1988 في نطاق التعاون الدولي الألماني المغاربي، وتتعاون في إطار برامجها في السنوات الأخيرة مع منظّمات المجتمع المدنيّ والمؤسّسات التونسيّة بما فيها مجلس نواب الشعب، وزارة المرأة والأسرة، وزارة الشؤون المحلّية، مركز التكوين ودعم اللامركزية ومؤسّسات التعليم العالي بالإضافة إلى الأطراف الفاعلة في مجالي العدل والقضاء.

د. زيد الديلمي

المندوب الإقليمي لمؤسّسة هانس زايدل الألمانيّة

(مكتب تونس -الجزائر -ليبيا)

Unterschrift DrAl

 

Réagir sur l'article

Veuillez saisir votre commentaire
Veuillez saisir votre nom