جراحة حساسة “تغير حياة” طفلة كويتية وُلدت بورم في وجهها

خضعت طفلة كويتية لعملية جراحية في أمريكا خلصتها من ورم كبير في وجهها بين الحاجبين، نما ليغطي عينها اليسرى جزئيا.

ووُلدت نور نونيز، البالغة من العمر عاما واحدا، بخدوش صغيرة بين حاجبيها نمت لتصبح كتلة كبيرة، حيث شُخّصت حالتها بورم وعائي حميد يتشكل عند الرضع، وهو عبارة عن مجموعة من الأوعية الدموية التي تتجمع تحت الجلد لتشكل نتوءا.

وفي حديثها مع New York Daily News، قالت والدة نور، رانيا المطيري، إنه عند ولادة ابنتها، كان الورم الغريب بالكاد مرئيا.

وكشف مستشفى “سينسيناتي” للأطفال أن الأورام الوعائية أكثر شيوعا في مرحلة الطفولة، حيث يختفي العديد منها لدى بلوغ الطفل سن الخامسة.

Réagir sur l'article

Veuillez saisir votre commentaire
Veuillez saisir votre nom