تكرر حوادث براكاجات: الحيوني يؤكد وجود بعض المغالطات

براكاجات

قال المتحدّث باسم وزارة الداخلية خالد الحيوني إنّ لقاء وزير الداخلية هشام الفوراتي برئيس الجمهورية قيس سعيّد أمس الخميس تمحور حول الوضع الأمني العام في البلاد وكل ما يخص مكافحة الجرائم سواء في الطريق العام أو في وسائل النقل العمومي .

وأكّد في تصريح لاذاعة موزاييك اف ام جاهزية الوحدات الأمنية وما تقوم به من إيقافات ومداهمات والقيام بالواجب المنصوص بعهدة كل وحدات وزارة الداخلية.

وأضاف أنّ اللقاء مثّل أيضا مناسبة أكّد من خلالها رئيس الجمهورية ضرورة الرفيع من درجة اليقظة الأمنية على الحدود في ظل التطورات التي تعرفها الشقيقة ليبيا، من جانبه أكّد وزير الداخلية جاهزية الوزارة لأي طارئ وهي في تنسيق متواصل مع وزارة الدفاع الوطني.

أما بخصوص تكرر عمليات السلب باستعمال القوة (البراكاجات) في الآونة الأخيرة، قال خالد الحيوني إنّ وزارة الداخلية لم تخلّ يوما بمسؤولياتها في مقاومة الجريمة، وأنّ الأمر لا يكون بصفة عشوائية بل عبر دراسات مسبقة وبعد تقييم ومتابعة الجريمة وأين تتركز، حسب تعبيره.

وبيّن أنّ تدخل الوحدات الأمنية يكون على محورين رئيسين وهما العمل اليومي للأمنيين والحملات الأمنية. 

وتابع ” البعض يدعي بأنّ وزارة الداخلية تخلت عن دورها ما أدى إلى تفشي هذه الظاهرة لكن هذا الأمر غير صحيح… من حق المواطن المطالبة بالأمن لكن من حقه أيضا أن يعرف أنّ الأمن يقوم بواجبه”. 

وأضاف ” هناك ترويج لفيديوهات وأخبار مغلوطة تخص عمليات البراكاج وهو ما يؤثر سلبا على الرأي العام .. الجريمة لا ينكرها أحد لكن ليس بالصفة التي يروّج إليها البعض”.

Réagir sur l'article

Veuillez saisir votre commentaire
Veuillez saisir votre nom