بوليفيا: يسحلون عمدة ويقصون شعرها ويجبرونها على الاستقالة

بوليفيا

هاجم متظاهرون عمدة مدينة صغيرة في ”بوليفيا”، وعمدوا إلى قصّ شعرها عنوة وسحلها في الشارع وهي حافية القدمين خلال احتجاجات عقبت الانتخابات الرئاسية المثيرة للجدل التي فاز بها ”إيفو موراليس” الذي يحكم البلاد منذ نحو 14 عاما.

بدأ الاحتجاج بعد انتشار أخبار تفيد بأن اثنين من المحتجين المعارضين للحكومة قتلا في مواجهات مع أنصار الرئيس الحالي، وتجمّع عدد من المحتجين للتظاهر أمام بلدية المدينة، حيث تعمل العمدة ”باتريسيا آرس” وهي من الحركة الاشتراكية الحاكمة واتهموها بالتسبب في مقتلهما (تأكد مقتل واحد فقط بعد ذلك) بعد صدور أوامر بفض اعتصام أغلق على اثره جسر في المدينة.

وقد عمد المحتجون إلى إشعال النيران مكتبها وتحطيم نوافذ البلدية، ما أجبرها على الخروج من مكتبها وفشلها في محاولة الهرب من أحد الأبواب الخلفية للمبنى، وقام رجال ملثمون بسحلها عبر الشوارع المؤدية إلى الجسر وأجبروها على الركوع وقصوا شعرها، كما لطخوها بطلاء أحمر، وأجبروها على المشي حافية القدمين، كما أجبروها على توقيع خطاب استقالتها.

وخرجت آرس من منطقة التظاهر على دراجة نارية تابعة للشرطة، ليتم نقلها إلى إلى مركز صحي محلي.

(وكالات)

Réagir sur l'article

Veuillez saisir votre commentaire
Veuillez saisir votre nom