بعد تعذيبها بوحشية على يد زوجة والدها.. وفاة الطفلة رهف

وفاة الطفلة

أعلنت وزارة الصحة العراقية في وقت متأخر من ليلة أمس، وفاة الطفلة ”رهف” التي تبلغ من العمر سبع سنوات بعد أن تعرضت إلى تعذيب وحشي على يد زوجة أبيها.

ونُقلت الطفلة “رهف” الى مستشفى ببغداد بعدما فقدت الوعي نتيجة تعرضها للتعذيب صعقاً وحرقاً في حادثة أثارت جدلاً واسعاً في الرأي العام العراقي. ودفعت الحادثة وزير الصحة العراقي علاء الدين العلوان إلى التدخل بنفسه، حيث زار الطفلة في المستشفى.

وأظهرت صور مؤلمة للطفلة وهي مصابة بكدمات شديدة على مختلف أنحاء الجسم ومنها في المناطق الحساسة، ورقدت في العناية المركزة قبل أن تفارق الحياة.

وقال الأطباء المشرفون على إسعاف الطفلة إن تجاوبها للمعالجة كان بطيئا للغاية لأنها فقدت الوعي بسبب العنف الشديد الذي تعرضت له.​​​​​​​ وتعرضت الطفلة إلى إصابة في الرأس ونزف بالدماغ، بالإضافة صعق كهربائي وكي بالنار في معظم أنحاء الجسم.

وتقول وزارة الداخلية إن زوجة أبيها كانت قد نقلت الطفلة إلى المستشفى زاعمة انها مصابة بالحمى وتحتاج إلى العلاج ولكن عند الكشف عنها لوحظت آثار التعذيب. وأمر القاضي التحقيق بتوقيف زوجة الأب.

Réagir sur l'article

Veuillez saisir votre commentaire
Veuillez saisir votre nom