بسمة الخلفاوي: حركة تونس إلى الأمام إطار أوسع وأكبر من اليسار

بسمة الخلفاوي

أكّدت المستشار الأول للأمين العام لحركة تونس إلى الأمام بسمة الخلفاوي في تصريح لموزاييك اف ام أن مواصلتها الدفاع عن قضية الشهيد شكري بلعيد ليس مرتبطا بانتمائها لأي حزب مشيرة إلى أنه من حقها خوض السياسة أينما وجدت نفسها.

وبينت أن اختارت الانضمام لحركة تونس إلى الأمام لأنه إطار أوسع وأكبر من اليسار على حد تعبيرها مشيرة إلى أنه بدأ من خلال نقاشات بين شخصيات وطنية ومن ثمة التجؤوا إلى مجموعة من الأحزاب .

وأوضحت أن حركة تونس إلى الأمام تتكون من 3 أحزاب هي الوحدة الشعبية والعمل والوطني الديمقراطي وحزب الثوابت إضافة إلى العديد من المستقلين الذين نشطوا في روافد أخرى وأشخاص لم ينشطوا سياسيا سابقا الأمر الذي يجعلها فضاء أرحبا على حد تعبيرها.

وشدد على أنها لمست ممارسات جدية نحو انفتاح الحركة على كل الأحزاب الديمقراطية خلال المؤتمر التأسيسي لحركة تونس إلى الأمام.

Réagir sur l'article

Veuillez saisir votre commentaire
Veuillez saisir votre nom