بسبب “كورونا”.. انخفاض الأسهم الأوروبية

الأسهم الأوروبية

يواصل فيروس كورونا تأثيراته الاقتصادية على المؤشرات العالمية، حيث هبطت الأسهم الأوروبية الجمعة 21 فيفري 2020 بعد بيانات تظهر تعثرا في النشاط الاقتصادي في الولايات المتحدة.

وحسب ‘رويترز’، فقد انخفضت الأسهم الأوروبية الجمعة بعد بيانات تظهر تراجعا في النشاط الاقتصادي في الولايات المتحدة، وبسبب ارتفاع في عدد حالات الإصابة بفيروس كورونا خارج الصين.

وتراجع المؤشر ستوكس 600 الأوروبي 0.5 في المائة، ليختم أسبوعا اتسم بالتقلبات على انخفاض 0.6 في المائة بعد مكاسب لأسبوعين.

وكان المؤشر الأوروبي الرئيسي صعد إلى مرتفعات قياسية، في وقت سابق من الأسبوع، بعد أن أشارت بيانات إلى انحسار طفيف لتفشي الفيروس، مما دعم التوقعات بأن الأزمة قد تنتهي في أبريل نيسان.

وقادت أسهم قطاع السيارات الخسائر، إذ فقدت 1.9 في المائة في أسوأ جلسة لها في أربعة أسابيع.

وتراجع المؤشر الرئيسي لبورصة فرانكفورت، الغني بأسهم شركات صناعة السيارات والشاحنات، 0.6 في المائة. وتضرر قطاع الطاقة من هبوط في أسعار النفط.

وتراجع سهم مجموعة بوربري البريطانية للمنتجات الفاخرة 2.6 في المائة بعد أن خفضت جيفريز هدفها لسعر السهم، قائلة إنها أحد أكثر العلامات التجارية انكشافا على تفشي فيروس كورونا.

(سبوتنيك عربي) 

Réagir sur l'article

Veuillez saisir votre commentaire
Veuillez saisir votre nom