برهان بسيّس يرد على رئيس جمعية القضاة

برهان بسيس

عبّر برهان بسيس في تدوينة نشرها على حسابه بفيسبوك  عن إستغرابه من تشكيك رئيس جمعية القضاة في قانونية العفو الرئاسي الخاص الذي أصدره الباجي قايد السبسي في حقّه، معتبرا أنّ موقف أنس الحمايدي لا يعدو أن يكون سوى موقفا سياسياوليس قانونيا بالنظر إلى موقعه الذي يؤهّله أن يكون ملما بمثل هذه المسائل.

وقال بسيّس إنّ المحامين طلبوا الحصول على عفو رئاسي خاص وفق ما يمنحه دستور البلاد لرئيس الجمهورية ولم يطلبوا عفوا من وزارة العدل، ”الخاضع لشروط إنقضاء نصف مدة العقوبة وغيره من المعطيات الأخرى التي تتداول فيها لجنة العفو بوزارة العدل في كل مناسبة يصدر فيها عفو عام” .

وشدّد على أنّ محاكمته في هذه القضية جاءت في سياق ما إعتبره  ”عدالة إنتقائية وإنتقامية”. وقال مخاطبا رئيس جمعية القضاة: “أزعجك العفو الرئاسي الخاص عن برهان بسيس ، لماذا لم تبد نفس حماسة الانزعاج حين تم إصدار عفو عام عن قتلة جنودنا في سليمان و وواضعي المتفجرات ومستعملي ماء الفرق؟ لم تشعر حينها بأي مس بالعدالة وبهيبة القضاء والأمر يتعلق بأرواح أزهقت وعائلات تيتمت؟ ”

وأضاف: ”لك ولغيرك أقول في كلمتين :  أنا دخلت السجن بقرار سياسي مبرر قانونيا وخرجت من السجن بقرار سياسي مبرر قانونيا ….
لعل في البلاد وفي القضاء من المشاكل والتحديات ماهو أكبر من قضية العفو عن برهان بسيس. ..”

Réagir sur l'article

Veuillez saisir votre commentaire
Veuillez saisir votre nom