المحكمة ترفض إطلاق سراح سعد لمجرد

سعد لمجرد

رفضت محكمة منطقة سان تروبيه جنوب ​فرنسا​، طلب المحامي جان مارك فيديدا من أجل منح موكله ​سعد لمجرد​ السراح المؤقت.

وتقدّم المحامي الفرنسي فيديدا يوم الخميس الماضي، بطلب إلى النيابة العامة في المحكمة المذكورة، من أجل منح السراح المؤقت لموكله، وأكد استعداد لمجرد دفع مبلغ مالي كبير مقابل معانقة الحرية.

وكان المبلغ المالي المقدم من لمجرد، يفوق المبلغ المالي الذي تقدم به في قضيته الأولى الخاصة بالشابة الفرنسية لورا برويل، وأشار الى أن المعطيات الأخيرة التي توصل إليها التحقيق ليست في صالح لمجرد.

يذكر أنّ المحكمة قررت في جلستها الأخيرة، حصول مواجهة في الجلسة المقبلة بين ​سعد المجرد​ والفتاة التي اتهمته باغتصابها تحت تأثير المخدّر، بعد أن كانت قد استمعت إلى شهادة الضحية وبعض الشهود، من بينهم موظفو الفندق الذي وقعت فيه الحادثة، من بينهم الموظف الذي أكد مشاهدته للفتاة وهي تهرب باكية من غرفة سعد في مدينة سان تروبيه.

Réagir sur l'article

Veuillez saisir votre commentaire
Veuillez saisir votre nom