اللومي: بفضل قلب تونس رئيس الحكومة ليس من النهضة

عياض اللومي

صرح عياض اللومي النائب بمجلس نواب الشعب أن رئيس الحكومة المكلف الحبيب الجملي ليس ”شخصية نهضاوية”، قائلا ” قلنا لن ندخل حكومة يترأسها نهضاوي و هذا الأمر تمت الإستجابة إليه”. وشدد ”قلب تونس لم يبتعد عن خطابه بعد الإنتخابات”. 

وعن علاقة قلب تونس بالنهضة، أجاب اللومي ”أن التخلص من النهضة ليس هدفا” قائلا ”نحبو نجبدوهم للديمقراطية موش نعملو معاهم حرب أهلية”. 

وأكد في تصريح لاذاعة موزاييك اف ام أن ”نوابا من قلب تونس رجال ونساء بكوا حين طُلب منهم التصويت لراشد الغنوشي في رئاسة البرلمان”. وتابع ”صوتنا لهم وصوتوا لنا لنيابة رئيس المجلس، العملية كانت مربحة للنهضة ولقلب تونس”.  كما شدد على أن التصويت لرئيس البرلمان لا يعني التحالف مع النهضة.

وشدد على أن رئيس الحكومة المكلف ليس من النهضة وذلك بفضل قلب تونس متابعا ”الحبيب الجملي لم نختره.. لكن ذلك لا يعني أنه سيء، أكد لنا أنه مستقل ونحن صدقناه”. وأضاف ”إخترنا الواقعية لمصلحة ناخبينا والشعب التونسي”.

كما تطرق إلى لقاء راشد الغنوشي مع نبيل القروي، ووصفه ”بكونه لم يكن حدثا سعيدا للقروي، لم ينس ما قيل فيه..  لكن يجب أن ننظر إلى المستقبل”. وأوضح ”خلال هذا اللقاء تم التطرق إلى تشكيل الحكومة” وتابع ”ما عطاوناش مائة بالمائة اللي نحبو عليه.. لكن أعطونا عددا من الشخصيات”. 

وأكد أن حركة النهضة ”قامت بمناورة”، قائلا ”حين قدمنا مرشحنا رضا شرف الدين لرئاسة البرلمان سارعت النهضة بتقديم الجلسة الإفتتاحية.. لم يتركوا لنا الوقت الكافي لجمع الأصوات”. 

كما أفاد ضيف ميدي شو، بأن قلب تونس قد يشارك ”مبدئيا” في الحكومة القادمة في حال تعهد رئيس الحكومة المكلف بالإقتراب من برنامج الحزب وأظهر جدية في تنفيذه.

وإستدرك في سياق آخر ”نحن أقرب إلى المعارضة من الحكم.. ولن نسمح مستقبلا بتمرير قرار كقرار التصويت للغنوشي”.

Réagir sur l'article

Veuillez saisir votre commentaire
Veuillez saisir votre nom