العجز التجاري يبلغ رقما قياسيا

بلغ العجز التجاري لتونس خلال سنة 2018 رقما قياسيا ناهز 19,04 مليار دينار مقابل 15,59 مليار دينار، خلال سنة 2017، و12,60 مليار دينار خلال سنة 2016 مدفوعا بتأثير القطاع الطاقي، وفق بيانات نشرها المعهد الوطني للإحصاء اليوم الخميس 10 جانفي 2019، حول التجارة الخارجية بالأسعار القارة لشهر ديسمبر 2018.

وإرتفعت قيمة العجز التجاري لتونس، رغم تحسن نسق الصادرات نحو الخارج خلال سنة 2018، بنسبة 19,1 بالمائة، مقابل 18,1 بالمائة سنة 2017، ليبلغ زهاء 40,98 مليار دينار، مقابل 34,42 مليار دينار سنة 2017.

وتراجعت في المقابل، واردات تونس بنسبة 20 بالمائة سنة 2018 مقابل 19,8 بالمائة خلال سنة 2017، لتبلغ قيمتها الاجمالية حوالي 60 مليار دينار مقابل نحو 50 مليار دينار خلال سنة 2017.

وسجّلت تونس عجزا في ميزانها التجاري، خلال سنة 2018، مع الصين بنحو 5,4 مليار دينار وايطاليا (2,8 مليار دينار) وتركيا (2,3 مليار دينار) والجزائر (1,4 مليار دينار) وروسيا (1,3 مليار دينار).

وحقّق الميزان التجاري لتونس، في المقابل فائضا مع فرنسا بنحو 3,4 مليارات دينار وليبيا (1,17 مليار) دينار والمغرب (324 مليون دينار)، وفق بيانات المعهد الوطني للإحصاء.

وتراجع العجز التجاري خلال سنة 2018، دون احتساب قطاع الطاقة، إلى 12,8 مليار دينار. علما وأنّ العجز التجاري لقطاع الطاقة ارتفع خلال سنة 2018، إلى ما قدره 6,1 مليار دينار، تشكل 32,4 بالمائة من العجز الجملي مقابل حوالي 4 مليارت دينار خلال سنة 2017.

Réagir sur l'article

Veuillez saisir votre commentaire
Veuillez saisir votre nom