الصحة العمومية ستتكفّل بعلاج جميع حالات الإصابات بسرطان الثدي

الصحة العمومية

أعطى رئيس الحكومة يوسف الشاهد صباح اليوم بمركز الطب المدرسي والجامعي بمنوبة اشارة إنطلاق الحملة الوطنية للكشف المبكّر لسرطان الثدي. وأكد رئيس الحكومة يوسف الشاهد على أهمية هذا البرنامج الوطني للاكتشاف المبكر لسرطان الثدي ملاحظا أن هذا المرض يمس أكثر من ثلاثة آلاف حالة سنويا في تونس وهذا العدد يعتبر مرتفعا جدا.

واعتبر يوسف الشاهد ان 90 بالمائة من الاصابات بسرطان الثدي يمكن أن تعالج اذا تم الكشف المبكر عنها ولكن للأسف مازال الكشف متأخرا نوعا ما لهذا تم اطلاق هذه الحملة الوطنية التي ستشمل كافة ولايات الجمهورية وفي أكثر من ثلاثة آلاف مركز وستشمل 500 الف امرأة مؤكدا ان 9 على 10 من الحالات يمكن معالجتها اذا ا تم الكشف المبكر عنها.

واضاف يوسف الشاهد ان هناك عملية توعوية وتحسيسية كبيرة سينخرط فيها كل أعضاء الحكومة بالتوازي مع حملة “احميني” الخاصة بالتغطية الاجتماعية للمرأة الريفية وذلك من أحل المحافظة على صحة المرأة والطفل في اطار الصحة العمومية.

وشدّد رئيس الحكومة على أنه تم توفير كل الامكانيات والتجهيزات في كل الجهات مؤكدا على ضرورة التوعية والتحسيس بضرورة الكشف المبكر لسرطان الثدي، داعيا كل مكونات المجتمع المدني لدعم هذه الحملة التي ستتواصل على امتداد ثلاثة أشهر.

Réagir sur l'article

Veuillez saisir votre commentaire
Veuillez saisir votre nom