الشاعر لزهر الضاوي يرثي ضحايا الحافلة

لزهر الضاوي

كتب الشاعر الملتزم لزهر الضاوي قصيدة رثائية على إثر فاجعة إنقلاب حافلة في عين السنوسي بعمدون من ولاية باجة  والتي أشفرت عن وفاة  26 شخصا وإصابة 17 آخرين .

وفي ما يلي القصيدة:
 
-” رحلة..الرحيل”-
******************
..في باطن ” الهفهوف”..كي رْميناهم..
وسْط المِِلاحف “سود”….كفّنّاهم..
فوق التراب والدم..راهم ناموا..
روحْ يا ” صِنوبرْ “..خَبّرْ “عين دراهم”..؟؟
..ليكي “الشّباب “- قوللْها – دَزّ سْلامو..
نامي يا ” عين “..وعلاش تستنّاهم..؟؟
..مات ” الشباب”..ومْعاه ماتوا ” أحلامو “..
وكانك على ” الترفيه “….” رَفّهناهم “..!!
……………………………..
..منهم لي يموت “غْريق “..!
ومنهم لي يموت في النار..وسْط ” حْريق “..!
ومنهم لي يموت مَغْفوص..وسْط ” طْريق”..!
..واحْنا عْلينا كان…نْلِمّو ” أشْلاهم “..!!
……………………………..
..صِرتي يا ” تونس” لاش..” بْلاد وجيعة “..؟؟
والّليعة ” ما تبراش….تْجيها الّليعة..؟؟
..باعوكي ” كمشة أوباش”..أشنع بيعة..
فْ ” عِزّ الشباب “..الموت علينا داهم..؟؟؟
………………..
..في باطن “الهفهوف”..كي رميناهم..
وسط الملاحف “سود”..كفّنّاهم..

++++++++
(قفصة 2019/12/01)

Réagir sur l'article

Veuillez saisir votre commentaire
Veuillez saisir votre nom