الخطوط التونسية: 270 مسؤولا على 230 عامل أمتعة

الخطوط التونسية

أكّد وزير النقل رضوان عيارة إنهم يمتلكون برنامجا جاهزا وواضحا لإعادة هيكلة شركة الخطوط التونسية، قائلا إنّه معروض حاليا على الطرف الاجتماعي لإبداء الرأي فيه حتى يكون تشاركيا.

وأوضح أنّ تبريرات شركة الخطوط التونسية بخصوص تقرير دائرة المحاسبات مفهومة باعتبارها شركة تجارية مدرجة في البورصة وظهور أي معطى يؤثر سلبا على معاملاتها.

شدّد وزير النقل على أن لا سبيل لقبول انتدابات جديدة في شركة “تونيسار هاندليغ”، مشيرا إلى أنّها تضمّ الآن أكثر من 2700 عاملا وموظفا في المقابل لا تتجاوز احتياجاتها الفعلية 200 عاملا.

واعتبر ارتفاع عدد العملة من أكبر المشاكل المطروحة اليوم في إطار برنامج إعادة الهيكلة خصوص في ظل تسجيلها 90 مليون دينار كعجز.

وأعلن رضوان عيارة “لدينا اليوم 270 مسؤولا على 230 عامل أمتعة منهم 15 عامل فقط يؤمنون نقل الأمتعة ما تسبّب في تعطّل وصول أمتعة المسافرين.

و أعلن رضوان عيارة خلال ندوة صحفية مشتركة مع لجنة الإصلاح الإداري والحوكمة الرشيدة ومكافحة الفساد حول ما جاء في تقرير دائرة المحاسبات بخصوص شركة الخطوط التونسية، أن وزارته ستحدث لجنة قارة تهتم بكل تقارير الهياكل الرقابية.

وأضاف “لا أنكر وجود عديد الإشكاليات في الخطوط التونسية وبعضها بدأنا في إصلاحها ..نحن لا نلعب بسلامة المسافرين”.

Réagir sur l'article

Veuillez saisir votre commentaire
Veuillez saisir votre nom