البابا فرنسيس يندد ويدعو إلى وقف مأساة الشعب السوري

البابا فرنسيس
البابا فرنسيس يدعو إلى وقف مأساة الشعب السوري

البابا فرنسيس يندد بشدة المجزرة الوحشية التي استهدفت بلدة “خان شيخون” في ريف إدلب الجنوبي بسوريا، موجها نداءً عاجلاً لوقف المأساة والحرب في هذا البلد، معبرا عن تعاطفه الكبير مع الشعب السوري.

◄30دقيقة- محمد علي العرفاوي

تتواصل ردود الأفعال الدولية المنددة بمجزرة “خان شيخون” في ريف إدلب الجنوبي بسوريا أمس الثلاثاء، وذلك بعد هجوم بالأسلحة الكيميائية شنته طائرات النظام على بلدة “خان شيخون”، قتل فيه أكثر من 100 مدني، وأصيب أكثر من 500 بالإختناق أغلبهم من الأطفال.

بابا الفاتيكان فرنسيس عبر بدوره عن تعاطفه الكبير مع الشعب السوري قائلا أنه يندد بشدة المجزرة الوحشية التي استهدفت بلدة “خان شيخون” في ريف إدلب الجنوبي بسوريا، موجها نداءً عاجلاً لوقف المأساة والحرب في هذا البلد.
ونقلت إذاعة الفاتيكان عن البابا فرنسيس قوله اليوم: “أشجب بشدة المجزرة المروعة التي وقعت يوم أمس في محافظة إدلب حيث قُتل عشرات الأشخاص العزّل وبينهم العديد من الأطفال الأبرياء”.

وأضاف البابا: “أصلي من أجل الضحايا وعائلاتهم وأوجه نداءً إلى كل ضمير حي في السلطة وإلى من لديهم مسؤوليات سياسية، كي تتوقف هذه المأساة ولكي يتم تقديم الإعانة اللازمة لهذا الشعب العزيز المُنهك منذ 6 سنوات من الحرب”. كما قال البابا فرنسيس أنه يشجع جهود الاغاثة بالرغم من المصاعب وانعدام الأمن في سورية.

Réagir sur l'article

Veuillez saisir votre commentaire
Veuillez saisir votre nom